الرئيسيةالأسبوعياليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإنهيار الأخلاقي للشباب مسئولية من ..؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير الموقع
Admin


المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 11/04/2010

21042010
مُساهمةالإنهيار الأخلاقي للشباب مسئولية من ..؟؟

الإنهيار
الأخلاقي
للشباب مسئولية من ..؟؟








التفكك الأسري
وهموم ومغريات الحياة وغياب الرقابة والوازع الديني أهم الأسباب




تحقيق :
هند رضوان – عبد الصمد أبو كيلة - أميرة سالم –
إيمان شرف
الدين




الأسرة هى
أساس المجتمع وإذا صلح
بنائها صلح المجتمع .. الأسرة يشترك فى تكوينها الزوجين حيث يقوموا بتربية
أبنائهم
تربية صالحة كما أمرنا ديننا الحنيف ولكن فى ظل العصر الحالى والمغريات
الكثيرة
التى يتعرض لها شبابنا نجد التربية صعبة ونجد شباب ضائع هائم على وجهه فى
الدنيا
مما يؤدى إلى تفكك الأسرة كما نجد شباب صالح ولكن لا شك أن المسئولية
مشتركة بين
الأب والأم .. حول تربية الأبناء والمسئولية أجرينا التحقيق التالى :




بداية تقول
هبه محمد – المجتمع هو
السبب فى الإنهيار الأسرى بما يعرض فى الإعلام ويتأثر به الشباب ويلهى
الأباء عن
متابعة أبنائهم .




ويرى أشرف
أبو سلامة – أن السبب
الأساسى فى تصدع أركان الأسرة فى العصر الحالى هو عدم فهم الاباء لدورهم
الصحيح فى
توجيه أبنائهم والتعامل معهم بالإضافة إلى الإنخداع ببريق الحضارة الغربية
والإنهزام الفكرى الذى أصاب الأمة العربية مما جعل الكثيرون يقلدون
الأوربيون فى
سلوكهم ومظهرهم بالإضافة إلى عدم وجود وعى لدى الأباء والأمهات بطرق
التربية .




وتوضح
فادية احمد – ان الإنهيار
الأسرى سببه المغريات الكثيرة فى المجتمع والقدوة السيئة وإنهيار المبادئ
والأخلاق
علاوة على جهل الأمهات بكيفية التعامل مع الأبناء .




وتضيف
إيمان حسن – أن التربية
الخاطئة وعدم زرع الأخلاق فى نفوس الابناء هو أهم أسباب الإنهيار الأسرى .




ويشير كريم
أسامة – إلى أن عدم
التوافق بين الاب والأم ينعكس على الأبناء وسلوكياتهم ويؤدى إلى الإنهيار
الأسرى
أو خروج أبناء غير سويين .




ويؤكد عبد
الله أحمد – ان السبب
الاساسى وراء إنهيار الأسرة هو البعد عن الدين والأخلاق ونشأة الأسرة على
غير أساس
دينى سليم .




وتقول
إيمان جمال – أن إنعدام رقابة
الوالدين للأبناء يسبب فجوة كبيرة فى الأسرة نتيجة إنشغال الأباء بالعمل
وظروف
الحياة والأم تحاول تخفيف المسئولية عن الأب فلا تشاركه فى تربية الأبناء .




وتلقى مريم
محمد – المسئولية على
الأم فى تربية الأبناء وأنها لابد أن تتفرغ لهم وتحاول أن تنشئ بينها
وبينهم صداقة
، فالأب يحاول أن يوفر للأبناء ظروف جيدة للمعيشة .




ويرى عبد
الرحمن محمد – أن البعد عن
الدين وتعاليم الإسلام وتقليد الغرب من أهم أسباب الإنهيار الأسرى .




وتقول سلوى
عفيفى – مدرسة – أن النت
والقنوات الفضائية هى العامل المؤثر فى حياة الفتاة المصرية مما يجعلها
تتطلع
لأمور أكبر من سنها ولذلك فدور الابوين مهم فى التربية .




وتضيف سناء
سلطان – موظفة – أن العصر
الحالى عصر المحمول والإنترنت مما يلهى الشباب ويفقد الأبوين السيطرة على
أبنائهم
.




ويرى أحمد
جنيدى – موظف – أن الأب
يسعى للحصول على لقمة العيش ولا يجد وقتاً لرعاية أبنائه فنجد الأم هى
العامل
الرئيسى فى التربية مما قد ينشئ أسرة متماسكة أو تصبح الأسرة مفككة حسب
طريقة
التربية .




وتشير سما
حسن – طالبة – إلى أن
المجتمع ينظر للفتاة نظرة مختلفة حيث مظهر الفتاة يبدو ملفتاً وهذا نابع من
البيئة
التى ترعرت فيها وتأثرت بها .




وترى أمل
الطوخى – طالبة – أن النت
والكليبات الفاضحة هى التى تخرج الشباب عن المألوف وتفقد الأسرة السيطرة
على
أبنائها علاوة على تقليد الغرب فيؤدى ذلك إلى حدوث خلل فى الأسرة وبالتالى
إنهيارها .




ومن وجهة
نظر محمد عبد العزيز – طالب
– أن البطالة هى أحد أسباب التفكك الأسرى فالشاب لا يجد شئ يفعله مما يدفع
أهله
لمحاولة السيطرة عليه بدلاً من جلوسه على المقاهى .




ويرى عبد
الحليم عاشور – طالب بكلية
طب الأزهر – أن الأسرة المصرية لم تعد كما هى فى السابق فالاباء فى تربيتهم
لأبنائهم لا يتمسكون بالعادات القديمة ولكن إنشغلوا بظروف الحياة علاوة على
بث
الإعلام لأفكار هدامة أحياناً تؤثر عليهم مما يجعل الجيل سئ الفكر والتصرف
فيبنى
على ذلك ضياع القيم والأخلاق وإنهيار
الأسرة .




وتضيف رقية
الجزار – موظفة – أن قلة
الوعى الدينى هو أساس إنهيار الأسرة علاوة على ترك الأباء للأبناء لمغريات
الحياة
من إنترنت ومحمول للحصول على لقمة العيش .




وتقول عزة
بدر – مدرسة – أن
المسئولية مشتركة فنرى الاب يجلس مع زوجته ومعهم الأبناء لكى
يشاهدون برنامج أو فيلم هابط مما يضيع معه
هيبة الأبوين ولا يستطيعون معاقبتهم .




ويضيف طاهر
محمد – إمام وخطيب – أن
الأب والأم لا يلتفتون لتصرفات أبنائهم مما ينعكس ذلك على الأبناء بالسلب
فيحدث
تفكك للأسرة .




ويرى أحمد
شعبان – محاسب – فى العصر
الحالى إختلفت الأمور فقديماً كنا لا نرى الفتاة إلا من خلف الأبواب وكان
الأب
يحافظ على أسرته إلى أبعد الحدود ولكن الأن أصبحنا فى عالم فيه ضغط على رب
الأسرة
ومغريات كثيرة تؤدى لتفكيك الأسرة .




ويؤكد أشرف
الشقافى – إمام وخطيب –
أن الإسلام إهتم بالأسرة وكفل الأسس التى تقوم عليها فالفرد المسلم هو حجر
الزاوية
فى أى بناء إجتماعى ويظهر هذا الإهتمام فى حركة الدعوة الإسلامية منذ
بداياتها
فلقد إستطاع الرسول صلى الله عليه وسلم أن يربى أولاده على دين الله فما
نحن فيه
من تفكك أسرى ما هو إلا لبعدنا عن السنة والقرأن بحجة الحرية .. قال الله
تعالى (
ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ) فلن ينصلح الحال إلا بالرجوع إلى
الله
وسنة نبيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alesboey.mam9.com
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الإنهيار الأخلاقي للشباب مسئولية من ..؟؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الإنهيار الأخلاقي للشباب مسئولية من ..؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أقسام المنتدى :: تحقيقات-
انتقل الى: